الفرص الإستثمارية وتقييمها

الفرص الإستثمارية وتقييمها

الفرص الإستثمارية وتقييمها

شارك المقالة على :

ما هوالإستثمار: هو عبارة عن رأس المال المستخدم في إنتاج أو توفير الخدمات أو السلع وقد يكون استثمارا ثابتاً كالأسهم الممتازة والسندات أو استثمارا متغيراً مثل ملكية الممتلكات ويعرف الاستثمار بأنه الأصول التي يشتريها الأفراد والمنشآت من أجل الحصول على دخل في الوقت الحالي أو المستقبلي حيث يهدف الاستثمار الي توفير الحماية للمال من انخفاض قوته الشرائية الناتجة عن التضخم حيث أن يعتمد على تحقيق أرباح رأسمالية وعوائد تحافظ على القوة الشرائية لمال المستثمر والمحافظة على استمرار التنمية في الثروة المالية عن طريق تحقيق العوائد المالية المقبولة بالتزامن مع الزيادة في قيمة رأس المال للوصول إلى أكبر قيمة من الدخل الجاري وهي تركيز المستثمرين علي الاستثمار التي تحقق لهم أكبر العوائد المالية دون الاهتمام بأي اعتبارات أُخرى مثل نسبة المخاطرة .

تقييم الفرص الإستثماريه :

يعتبر الاستثمار واحدا من أهم الروافد التي تدعم خطط التنمية الشاملة، وتحقق أهداف وتوجهات الاستراتيجية العامة للتنمية الوطنية في المملكة, والتي ترمي الى إثراء التنوع الاقتصادي الوطني، وتوفير فرص وظيفية للمواطنين، وتفعيل مشاركتهم في المجالات العديدة التي تنتجها مشاريع التنمية.

ويشكل الاستثمار حاليا عاملا جوهريا على كافة الأصعدة والمجالات أكثر من أي وقت مضى، فهو يضمن تحقيق الأهداف العامة من خلال توفير الدعم المادي والبشري لمشاريع الاستثمار، ويعزز مشاركة القطاع الخاص في التنمية المستدامة، ويتيح الفرصة للمستثمرين المحليين والأجانب للمشاركة في الفرص الاستثمارية، وبالتالي تنويع مصادر التمويل ومصادر الدخل، وتوفير فرص العمـل للشباب، ودعم الناتج المحلي والتنمية المتوازنة، وذلك تحقيقا للأهداف الاستراتيجية .

ايضا ليس من الضروري أن تمثل أفكار المشاريع الجيدة فرصا استثمارية ناجحة. فقد يؤدي انبهارك بفكرة مشروع إلى التبسيط المفرط بمشاكل السوق و قدرتك على بناء شركة ناجحة تجاريا. تعني الفرصة الاستثمارية الناجحة القدرة على إنتاج سلعة أو خدمة تلبي حاجة حقيقية في السوق. فالنجاح في النهاية يعتمد على إقناع المستهلكين بفائدة المُنتج، وان الأخير يخدم حاجة واضحة ومهمة، وخلاف ذلك سوف لن يكون لك حصة معقولة في السوق.

يمكن الاهتداء بعدد من المعايير للحكم بان فكرة المشروع الجديدة يمكن أن تتحول إلى فرصة استثمارية ناجحة. و أول هذه المعايير القدرة على دخول السوق. فهل يسد المُنتج حاجة واضحة و ضرورية؟ و هل هناك عدد كاف من المستهلكين؟ و هل عمر استخدام المنتج و قيمته اكبر أو أعظم مما يتوقعه المستهلكين؟

هل يمتلك المشروع ميزة تنافسية؟ هل تستطيع أن تنتج السلعة أو الخدمة بتكلفة اقل من تكلفة الآخرين؟ هل تستطيع السيطرة أو التحكم – ولو بقدر- في التسعير و التكلفة و قنوات تجهيز المواد الأولية؟ فإذا كنت تنتج سلعة في سوق منافسة كاملة مثلالمنتجات الزراعية ، فليس لك القدرة على التحكم بسعر المنتج، إنما يتوجب عليك البيع حسب السعر السائد في السوق.

هل توجد عقبات تحول دون دخول السوق، سواء كانت عقبات قانونية أو اقتصادية؟ هل لك القدرة على الحصول على المعلومات الضرورية لإدارة المشروع؟ وهل لك الدراية الكافية بمصادر تجهيز المكائن و المواد الأولية؟ وهل لك قدرة على بناء شبكة علاقات بالمستهلكين والمجهزين؟ إذا كانت الإجابة على هذه الأسئلة ايجابية بشكل مرضٍ؛ فهذا يعطيك انطباعاً بأن فكرة المشروع يمكن أن تتحول إلى فرصة استثمارية ناجحة تجارياً.

الفرص الإستثمارية وتقييمها

 

[TABS_R id=1936]

 

ابحث حسب القسم

الاسئلة الشائعة

اكثر الاسئلة شيوعاً في مدي