تمتع بعمل دراسة الجدوى للمشروع الخاص بك معصومة من الأخطاء مع “مدى”

تمتع بعمل دراسة الجدوى للمشروع الخاص بك معصومة من الأخطاء مع “مدى”

تمتع بعمل دراسة الجدوى للمشروع الخاص بك معصومة من الأخطاء مع “مدى”

شارك المقالة على :

هل تريد أن تصبح مدير مشروع أحلامك؟ تعتبر دراسة الجدوى للمشروع من العناصر ذات الأهمية الكبيرة، حيث يلجأ الجميع لعمل دراسة الجدوى في أي مجال كان المشروع سواء كان مشروع تعليمي أو إنشائي أو تعليمي، يعلم الجميع أن الخطوة الأولي قبل التخطيط للمشروع هي عمل دراسة الجدوى للمشروع أولًا لمعرفة ما إذا كان سيوفر هذا المشروع العائد الذي ينتظره مدير المشروع أم سيشكل خسائر فادحة ولا يمكن البدء به، تعمل شركة “مدى” على عمل دراسات جدوى شاملة لجميع المشروعات وليس ذلك فقط بل تظل الشركة على تواصل أيضًا عند البدء الفعلي بالمشروع وتتبع جميع الإحتمالات.

خصائص دراسة الجدوى للمشروع

تحديد المنتج أو الخدمة:

يجب أولًا الاستقرار على المنتج المقدم أو الخدمة القائم عليها المشروع الخاص بك.

الجمهور المستهدف:

 يجب التعرف على الجمهور المستهدف من خلال المنتج الذي تقدمه أو الخدمة التي ستقدمها.

منطقة العمل:

من الأفضل التحقق من منطقة العمل للتأكد من أنها مناسبة لفكرة المشروع الخاص بك ومعرفة خصائصها جيدًا.

نموذج العمل:

يجب صياغة نموذج العمل بمعنى أنه لكل مرحلة يصل لها المشروع يجب وضع نموذج عمل جديد يتناسب مع كل مرحلة وذلك بسبب التغيرات التي تأتي على المشروع في كل مرحلة.

الاستبيان:

يجب معرفة الرأي للجمهور الذي سيتم استهدافه في المنتج وما مدى تقبله للمنتج الخاص بي.

احتياجات الجمهور:

أسأل ما الذي يحتاجه الجمهور في هذه المنطقة وما الذي سيريد تواجده وتوافره لشرائه منتجك بأستمرار.

الأدوات المستخدمة:

تحديد ما هي الأدوات التي تستطيع استخدامها لتنفيذ مشروعك ومن ثم ذلك يتم إنشاء العملية التي سيتم السير عليها وفقًا للأدوات التي تم اختيارها.

العناصر المستخدمة في دراسة الجدوى للمشروع

السوق:

تعد هذه من الأهداف في إجراء دراسة الجدوى للمشروع لفهم الطريقة الصحيحة التي يتحرك بها السوق المراد تغطيته والخصائص الخاصة به عيوبه ومزاياه وجميع ما يخصه للتعرف على معلومات مؤكدة في إنشاء استراتيجية وظيفية، لذلك من الضروري معرفة وتقييم العناصر مثل المنافسين والعملاء والموردين والعقبات الممكنة وهناك ثلاث عوامل يجب توافرها أولًا في السوق المراد البدء به:

  • أن يكون مقسم حسب عدد المنافسين.
  • التعرف عليه إذا كان سوقًا ناميًا أم جديدًا.
  • إذا كان هذا السوق مشبه بالفعل من المنتجات والخدمات المقدمة فيه أم لا.

عند توافر هذه العناصر في السوق المختار فيجب إجراء تعديل لتحسين الإستراتيجيات أو التخلي عن المنافسة، تأكد جيدًا من هذه المعلومات قبل البدء بالتنفيذ.

الاقتصاد:

آخر شخص يؤلف دراسة الجدوى للمشروع هو الرسم المالي. والغرض من ذلك هو فهم الزلال مقياس فرط النشاط المطلوب لتولد غرضًا. بشكل عام، هناك نفقات قبل الحصول على المدخلات، وتقدم المنتجات، والنفقات القانونية، وما إلى ذلك. من خلال تنفيذ التقسيم، ستتمكن من الحفاظ على فحص النفقات الأساسية للإدراك. يجب أن تفكر الشركات الجديدة في النفقات المتكررة التي سيتم تحملها للخدمات طويلة الأجل للكهرباء والمياه واللوحات الإعلانية وما إلى ذلك. ولكن حتى لو لم تكن تعمل في منشأة أو لديك موظفين، فالشيء الجدير بالثناء هو تضمين إيجار المكان والأجر لتقدير الأمل في النفقات المستقبلية.

المنتج:

الهدف هو تحليل جدوى المنتج، أي ما إذا كان سيتم استقباله بشكل جيد من قبل الجمهور المستهدف. لهذا، من الضروري أن تطلب رأي الناس. في العديد من المناسبات، تصنع الشركات منتجات تفكر في الأذواق والاحتياجات الشخصية، ولكن لا تفكر في المشترين المحتملين، الذين يستخدمون المنتج.

يمكن أن يكون جمع البيانات من مجموعة مركزة أو من مسح لعينة موضوعية. في نهاية العملية، يجب تحليل الإجابات ومقارنتها. إذا كانت سلبية، فمن الضروري إجراء تعديل للمنتج. أخيرًا، قم بإجراء مقابلة مع الخبراء من أجل الحصول على معلومات قيمة لنموذج عملك.

إدارة:

تتمثل النتيجة النهائية لإجراء دراسة الجدوى للمشروع في تحليل ما إذا كانت المهارات والموارد التي تمتلكها الشركة كافية لتكون قادرة على العمل بشكل صحيح. يمكن لرجل الأعمال الذي يكون صغيرًا كقائد أن يحدد ويقبل عندما يكون من الضروري إجراء تعديل في الفريق. لهذا من الضروري تقييم المهارات التي لديك والعثور على ما يلزم للحصول على الشخص المناسب لهذا المنصب. يجب أن يكون كل عضو في الفريق واضحًا بشأن الأنشطة التي يجب عليهم القيام بها والفوائد التي سيحصلون عليها والدور الذي يلعبونه.

الأبعاد التي يجب مرور المشروع عليها أولًا

الجدوى القانونية:

تعمل الجدوى القانونية على الفحص والتأكد من عدم وجود أي عقبات قانونية لضمان التشغيل الطبيعي للمشروع فضلاً عن عدم وجود لوائح داخلية للشركة يمكن أن تعارض أيًا من جوانب بدء التشغيل أو التشغيل اللاحق للمشروع. ويشمل تقييم نموذج الشركة التي سيتم اعتمادها وتكاليف تأسيسها، والتقييم الضريبي للمشروع، وتحديد وتطوير العقود التي سيتم إبرامها مع أطراف ثالثة، والتقييم من اللوائح والإطار القانوني الذي يخضع له النشاط من بين جوانب أخرى.

جدوى التجارية:

تشمل هذه الجدوى إذا كان الطلب سيستمر أم سيتزايد أو يتناقص مع مرور الوقت، وجود منافسين أم لا. ما هي الاستراتيجية لديهم؟ توافر السلع البديلة أو تكميلية وهل هذا سيؤثر على الطلب لمنتجنا ومدى حساسية الطلب لسعر المنتج ومتغيرات الاقتصاد الكلي. من هذا التحليل، يجب أن يظهر مقدار الدخل لكل فترة سيحدثها المشروع.

الجدوى الإدارية:

من خلال هذا التحليل يجب أن تظهر التكاليف الإدارية للمشروع حيث يسعى إلى تحديد ما إذا كانت هناك قدرات إدارية داخلية في الشركة لتحقيق التنفيذ الصحيح والإدارة الفعالة للأعمال، في حالة لم يكن الأمر كذلك يجب تقييم إمكانية الحصول على موظفين بالمهارات والقدرات المطلوبة في سوق العمل حيث أنه عندما يتعلق الأمر بمشروع شركة جديدة فإن الأمر يتعلق بتحديد الهيكل الذي تتبناه المنظمة وإدارتها المختلفة والوظائف المحددة لأعضائها.

جدوى سياسية:

إنه يتوافق مع نية أولئك الذين يجب أن يقرروا ما إذا كانوا ينفذون مشروعًا أم لا، بغض النظر عن ربحيته. بالنظر إلى أن الوكلاء الذين يشاركون في قرار الاستثمار، مثل كبار المديرين التنفيذيين للشركة، وشركاء الأعمال والمديرين، وممولي البنوك، وما إلى ذلك، لديهم درجات مختلفة من النفور من المخاطرة، ولديهم معلومات مختلفة ولديهم توقعات وموارد وخيارات أيضًا أعمال متنوعة، يمكن أن تختلف طريقة النظر في المعلومات المقدمة من نفس دراسة المشروع لاتخاذ موقف بشأن هذه المسألة بشكل كبير فيما بينها.

الجدوى الفنية:

يسعى إلى تحديد ما إذا كان من الممكن، ماديًا أو ماديًا، “القيام” بمشروع، وهو تحديد يتم إجراؤه عمومًا بواسطة خبراء من المنطقة التي يقع فيها المشروع. وهو يتألف من تحليل متطلبات المواد والآلات والمدخلات وما إلى ذلك؛ على حد سواء لإعداد أو بناء المشروع وتشغيله بمجرد إطلاقه.

من هذه الدراسة سوف تظهر مبالغ الاستثمارات التي يجب القيام بها في كل فترة من العمر الإنتاجي للمشروع، وكذلك تكاليف التشغيل المرتبطة بعملية الإنتاج، وشراء المدخلات.

مشروعات معصومة من الخطأ مع “مدى”

تعد “مدى” من الشركات الأولى في عمل دراسة الجدوى للمشروع التي تؤول المشروع للنجاح حيث تعمل الشركة على وضع خطة للمشروع ليظل تحت السيطرة ومن الأدوات التي تجعل المشروع ناجح مع “مدى”:

  • خطاب مشروع لتقديم المشروع للآخرين المعنيين.
  • خطة إدارة الموارد لإدارة توافر العمالة للفريق.
  • سجل مخاطر لتحديد الانتكاسات المحتملة.
  • اجتماع بدء المشروع للمواءمة مع التفاصيل الرئيسية واكتساب تأييد الأطراف المعنية.
  • أداة واحدة لإدارة المشروع لتنسيق كل شيء.

هل أستطيع ترجمة دراسة الجدوى للمشروع الخاص بي؟

يسأل الكثير بعد إتمام دراسة الجدوى للمشروع هل من الممكن أن يتم ترجمة دراسة الجدوى من خلالنا أم لا، تعتبر ترجمة دراسة الجدوى من الخدمات التي تقدمها مدى، وتحتاج ترجمة دراسة الجدوى الكثير من النقاط المهمة التي يجب الإنتباه لها للتأكد من عدم وجود أي خطأ في الترجمة لضمان سلامة المشروع الخاص بك.

دراسة جدوى مشروع

خلاصة القول

دراسة الجدوى للمشروع هي الأداة التي تقدم لك المشورة لاتخاذ القرارات الأفضل عند التخطيط لبدء عمل جديد، أحد أهداف إجراء دراسة جدوى السوق هو فهم كيفية عمل السوق الذي تعمل فيه وخصائصه ومزاياه وعيوبه. إنشاء استراتيجية وظيفية، تحتاج إلى تقييم عوامل مثل المنافسة والعملاء والموردين والحواجز المحتملة، تساعدك “مدى” على التوصل لجميع المعلومات الدقيقة التي يحتاجها مشروعك للتأكد من ربحيته قبل التنفيذ لطلب إعداد دراسة جدوى تواصل معنا هاتفيًا أو من خلال واتساب (201025401017)

ابحث حسب القسم

الاسئلة الشائعة

اكثر الاسئلة شيوعاً في مدي